قائمة المدونات الإلكترونية

بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 5 يونيو، 2010

قال الرسول : ( وهو لم يقل )


انا اكتب هذه الكلمات وكلي خجل واسى من نفسي لاني سأستصغر عقلي في مسألة كهذه !! فأنا اؤمن بأن هناك ما اهم من كون الشيعه والسنه !! اسلام اولا اسلام مسيحيه او يهوديه !! فالشيعه والسنه تتمثل في العربي والقادسيه والاسلام وغيره في ارسنال وبرشلونه ومن يربح المباراة فيهم لايملك بالضروره الاحقية.
فالكون والالوهية والوجوديه اهم .. الحياة كينونة وسيرورة وصيرورة أهم من مجرد التفكير في أشياء مثل منهو الصح السنه ام الشيعه؟ ... يؤسفني أن كلامي سيجرح مشاعر البعض !! لكن الصح يتبرى من الاثنان كما أرى..
لقد نسيت أن كتابتي لهذه المقاله لهدف واضح جدا وهو حديث تحاذفه السنه والشيعه كلن يتهم الاخر به ويشير بأصابعه اتجاه الاخر معتقدا أن احدهم قال هذا الحديث !! مع إن الحديث ليس له أية صحة في الواقع لدى كلن من السنه والشيعه وللأسف حتى عبدة الابقار لن يوافقو اخلاقيا على تقبل هذا الحديث !! ام بلهجة البعض الاخر الذي يتهم الاديني او الملحد بالتبري من الاخلاق (كونه يؤمن بأن الاديان هي من اختلقت الاخلاق ) فحتى ذلك اللاديني لن يقبل بهذا الواقع
الحديث هو : ( إذا طال عليك السفر فعليك بنكح الذكر ) جزءا كبيرا مني يشعر بأن من صمم صفحة محمد عليه السلام في الفيس بوك و الف احاديث هو الذي كتب هذا الحديث والجزء الاخر ايقن مدى حماقة البعض لمجرد أنه صدق أن الفئة الاخرى ستكون بهذه الدنائة لتنادي بهذا الحديث !!

يابشـــر ... يابني الانســـان تفكـــرو .... العقل نعمه !! فحافظو عليه ...

أي دين هذا الذي ينادي بنكح الذكر للذكر اخبروني حتى ارشد (بويات وجنوسنا ) الى الدخول فيه ؟؟

الأحد، 30 مايو، 2010

هل الحياة عادلة ؟


الحياة ....

هل الحياة عادلة ؟؟ طفل يولد في افريقيا فيغسل يده في بول البقر وطفل يولد ابن لأمير وفي فمه ملعقة من ذهب ؟؟ احدنا يولد اصم والاخر طلق اللسان ...
من منا اختار والديه ؟؟ ومن منا ولد وتمنى لو كانو افضل من ذلك ؟ من منا اختار أن يكون ذكر او انثى ؟؟ من منا اختار أن يكون مسلم او ملحد ؟؟ لقد ولدنا هكذا ولدنا ليحدد من حولنا هويتنا
كوننا اطفال صغار بالفطره نثق بمن اكبر منا فهل هذا يعطيهم الحق ليكونو على حق ؟ هل هذا يعطيهم الحق أن يكونو عادلين معنا ؟؟ من منا هو المفضل بين اخوته عند ابويه ؟؟ ومن منا هو الاجمل بينهم ؟؟
الحياة ظلمت والناس تظلم .. ولدنا بألوان مختلفه وقدرات مختلفه وعلل ومواهب مختلفه لنتعلم احد المبادئ المقدسة لدى الكثير وهي القناعه ؟؟ أليست القناعة استسلام ومذلة ؟؟ اليست القناعة هي سلاح الكبار لأخضاعنا تحت رغباتهم ؟؟ اليست القناعة هي السقف الذي يعيق ابصارنا من النظر ؟؟
لماذا نشكر الله عندما نرى معاقا ؟ لماذا نحمده على نعمته ؟؟ لماذا لا نقول تبا للحياة الظالمه ؟؟ فماذنب هذا ولد معاق ؟ وماذنبي لم اولد ابن احد الامراء ؟؟
هل القناعة فضيله ؟؟ اشك في ذلك ؟؟ يجب تحويلها لتكون صفة مذمومه !! اذا كانت الحياة لا تأتي الا مرة واحدة والبشر جميعا سيموتون يوما ما ؟ فلماذا نفضل الذكر على الانثى ؟؟ لماذا نعطيه القوة والاولية والسلطه ؟؟ فهو لا يملك الا حياة واحدة ايضا .. أليس كذلك ؟؟
مالذي يجعله افضل ؟؟ مالذي يجعل هذا الطفل أذكى ؟؟ أغنى ؟؟ مالذي يجعل ادم يملك السلطه واتخاذ القرار و حواء تنفذ هذا القرار ؟؟ لماذا والاثنين لديهم حياة واحد ؟
اذا كان ادم لا يملك اكثر فمن اعطاه الحق بأن تكون الافضلية له ؟؟
نرجع مجددا الى نقطة البداية لنقول والديه ؟؟ الكبار ؟؟ القناعه ؟؟
فهل الحياة عادلة ؟؟


ما هو القرار السيء ،

هو الذي ندفع ثمنـه.. انا وانت .. كل يوم ،
هو الذي نتحمل عواقبه ، كل ساعه ..
هو الذي حوّر مسار حياتنا ، ليكون نقطـه تحول من وضع معين ، الى وضع اسـوء .
لذا .. هو الألم الذي نضطر مجابهته في كل زاوية وكل ركن ،
وفي بعض الاحيان ، كابوس يلاحقنـا .. بل و وصمـة عار تكاد لا تنفك حتى انك تراها في انعكاس نفسك، امام المرآة ..
القرار السيء .. هو التجربة المريرة ، التي يخوضها أي مرء في حياته ..
حتى لو انك سألت اي شخص عن تجربـة مؤلمـة ... لا بد ان يذكر بانها كانت بناء على قرار "ليس في موضعه" !
القرار السيء ، هو الانحدار ...
من مرتبة مـا ، الى مرتبـة اقل منها ..
نعم هذا هو القرار السيء

الا انه ، وبقدر السلبيات المصاحبـة له .. لا ابد ان يكون له جانب ايجابي ..
لان القرار السيء، يقدم تجربة اتخمت من الدروس والعبـر .. قد تقفز بك في بعض الاحيان الى 5 سنين
وتعاقب القرارت السيئة المتزامنة مع سرعة تعلمك واتعاظك .. ستخلق منك شخص حكيم سيقلص فرص تعرضه للخطأ مستقبلا ..
ان الصورة النمطيـة المترسبة في اذهان الكثيرين تجسدت في خلق علاقة طردية مابين القرارت السيئة و فشل ادارة الحياة.
أي كلما اتخذنا قرار خاطئ ، كلما فشلنا اكثر ..
ولكن في حقيقة الامر ، العلاقة التي تربط الفشل والقرار السيء .. هي علاقة عكسية ! وهذا مايفرضه المنطق السليم ،
نحن نخطىء حتى نتعلم سبل النجاح ، ليس لنحكم على انفسنا بالفشل ! ..
نخطئ اكثر لننجح اكثر !

انني دائما ... اتخيل القرار السيء ، شخص مـا يريد مصارعتي ، او شخص يكرهني ، ويفرح بفشلي ..
فاغتاض كثيرا ، وأأخذ ابحث في اسباب تغلبي عليـه .. حتى لو كان بعضها مرير ! فلا شي "بالنسبه لي" يقارع فرحة العدو بسقوطي !
لذا كل "مستعسرة" هي صغيرة !!
وهذا ما اريد ان يفعلـه كل متضرر ،، نعم ان القرار السيء عدو يريد غرس مخالبه في لب حياتك ، فلا تعده يفلت بفعلته هذه
ولا تعده يفرح كثيرا !!
لملم شتات اوراقك .. وأعد حياتك لمسارها الصحيح .. ولتعلم يقين العلم ، بانك ستكون أفضل !